تعرف على مستويات أنظمة القيادة الذاتية

تاريخ النشر : 05 Nov 2019

بواسطة : سبور موتور

                                                 

من المؤكد أننا سمعنا المركبات ذاتية القيادة، أي أنها قادرة على استشعار البيئة المحيطة بها والملاحة دون تدخل بشري، وتنقسم القيادة الذاتية إلى عدة مستويات، تعبر عن مدى استقلالية السيارة وقدرتها على تحجيم التدخل البشري، وهناك خمسة مستويات سنذكرها.

– المستوى الأول: ويشمل أدوات مساعدة للسائق مثل المحافظة على حارة السير وتفعيل المكابح الآلية ونظام كروز الفعال متغير السرعة، وتعتمد على معلومات من مستشعرات أو كاميرات مختلفة وهي جميعاً تحتاج لإشراف السائق.

-المستوى الثاني: يعني أن السيارة تحمل نظماً متقدماً لمساعدة السائق يمكن معها التحكم الذاتي في القيادة والمكابح والتسارع في ظروف محددة بمناطق أو طرق معينة، ولكن تحت إشراف السائق، وتنتمي معظم النظم المتاحة حالياً إلى هذا المستوى.

– المستوى الثالث:  وهو حلم العديد من الشركات في المرحلة الحالية، في هذا المستوى يستطيع الكمبيوتر القيام بالتعديلات اللازمة مع تكامل أنظمة مساعدة السائق، حيث يمكن للسيارة أن تقود نفسها ذاتياً إلا أن على السائق أن يستعيد السيطرة في المواقف الحرجة.

-المستوى الرابع: يرتفع مستوى القيادة الذاتي إلى ما يشبه المستوى الثالث مع عدم الحاجة إلى تدخل آدمي عند تشغيل النظام الآلي. وتعمل هذه النظم ضمن منظومة طرق واضحة المعالم مثل الطرق الأوروبية السريعة والشوارع جيدة التصميم.

– المستوى الخامس: سيارات هذا المستوى تقود نفسها بنفسها في كافة الظروف ودون الحاجة لتوافر أي شروط معينة، حيث لا تحتاج إلى أي تدخل بشري مع وجود نسبة خطاً أقرب للصفر.

2020 جميع الحقوق محفوظة لدى مجلة سبور موتور