شركة فارنك تستلم أول سيارة كهربائية من رينو

تاريخ النشر : 26 Nov 2017

بواسطة : سبور موتور

                                                 

أعلنت شركة فارنك المتخصصة بقطاع إدارة المرافق في الإمارات العربية المتحدة والرائدة في مجال الاستدامة، عن استلام أول سيارة “رينو زوي” من العربية للسيارات، شركة السيارات الرئيسية في مجموعة عبد الواحد الرستماني، والوكيل الحصري لسيارات رينو في دبي والشارقة والإمارات الشمالية، وذلك ضمن جهودها الرامية إلى التخفيف من تأثير بصمتها البيئية وتعزيز استدامة عملياتها التشغيلية.

وستساهم إضافة سيارة “رينو زوي” (ZOE) الكهربائية ضمن أسطول شركة فارنك في تقليل حجم الانبعاثات الكربونية بحوالي 17 طناً وذلك ما يمثل نسبة (78٪) من الانبعاثات الكربونية سنوياً مقارنة بأي سيارة من سيارات الصالون الموجودة في أسطولها حالياً والتي تسير بمعدل 72,000 كم سنوياً. ويأتي هذا الإعلان بالتزامن مع وصول عدد الموظفين في شركة فارنك لنحو 5000 موظف، مما يشكل ضغطاً إضافياً على أسطول النقل الذي يضم حالياً أكثر من 200 سيارة.

وبهذا السياق، قال ماركوس أوبيرلين، الرئيس التنفيذي لشركة فارنك: “تهدف استراتيجية شركتنا إلى امتلاك أسطول أكثر كفاءة في استخدام الطاقة تماشياً مع خطة دولة الإمارات العربية المتحدة المتمثلة بتعزيز نسبة السيارات الكهربائية لتصل إلى 10% بحلول العام 2030. ونأمل أن نشجع العملاء عند رؤيتهم لسيارة زوي الكهربائية التي تحمل شعار علامتنا التجارية للقيام بمبادرات جديدة للتخفيف من بصمتهم الكربونية”.

وتتميز سيارة “رينو زوي” الكهربائية ذات الخمس أبواب بأنها عديمة الانبعاثات وقد حازت على العديد من الجوائز العالمية. وتتضمن هذه السيارة بطارية Z.E.40 الجديدة تتيح لها إمكانية السير لمدة 400 كم.

ومن جانبه قال أحمد زاهر صباغ، نائب المدير العام لشركة العربية للسيارات رينو: “يسعدنا اختيار فارنك لسيارة “رينو زوي 40″ الرائدة في مجال خفض الانبعاثات الكربونية، وتقليل تأثيرها على البيئة. إن هذا القرار يؤكد على مكانة العربية للسيارات، باعتبارها الشركة الرائدة في مجال توفير السيارات الكهربائية في سوق دولة الإمارات العربية المتحدة.”

ويمكن شحن السيارة من الصفر إلى 80 بالمئة خلال أقل من 60 دقيقة بفضل تقنية “كاميليون تشارجر” (Chameleon Charger™) الحاصلة على براءة اختراع التي تتيح إمكانية تحقيق الاستفادة القصوى من إمدادات الطاقة وتقليل وقت الشحن إلى الحد الأدنى. كما تساهم تقنية “رينج أوبتيميزر” (Range OptimiZer) في ضمان مستويات عالية من كفاءة الأداء بفضل مضخة الحرارة ونظام المكابح المزدوج وإطارات ميشلان إنيرجي E-V والتي تأتي جميعها كمواصفات قياسية.

وكانت “فارنك” أول مؤسسة في دول مجلس التعاون الخليجي تقوم بإدخال حافلات محايدة الكربون في العام 2010، حيث تساهم الآن بإزاحة 88 طن من الانبعاثات الكربونية سنوياً بتكلفة تقارب 3000 دولار سنوياً. ونجحت الشركة خلال العامين الماضيين أيضاً بتخفيض كمية الانبعاثات الكربونية لكل موظف بنسبة النصف تقريباً (44٪) لتصل إلى 118 كيلو غرام.

أخبار ذات صلة

2021 جميع الحقوق محفوظة لدى مجلة سبور موتور