بريجستون تعلن عن تغييرات في إدارتها التنفيذية في الأمريكتين وأوروبا والشرق الأوسط والهند وأفريقيا

تاريخ النشر : 19 Dec 2019

بواسطة : سبور موتور

                                                 

في أعقاب إعلانها عن تغييرات في الإدارة العليا في 13 ديسمبر، أعلنت شركة بريجستون اليوم عن العديد من التغييرات الإضافية في إدارتها التنفيذية في مناطق الأمريكتين وأوروبا والشرق الأوسط والهند وأفريقيا. وتأتي هذه التغييرات الواسعة مع استمرار الشركة في التركيز على مجالات أولوياتها الإدارية المتمثلة في تنمية ثقافة مؤسسية عالمية، وتطوير مواهب قادرة على الإدارة العالمية للشركة وتطوير هيكلها الإداري العالمي.

هذا وتعكس التغييرات الأخيرة التزام الشركة بتخطيط مدروس للخلافة فيها، مع تركيز مكثف على أجندتها للنمو العالمي، وتشمل هذه التغييرات ما يلي:

  • سيغادر جوردون ناب، نائب الرئيس والمدير التنفيذي لشركة بريجستون، والرئيس والرئيس التنفيذي والرئيس التنفيذي للعمليات في بريجستون الأمريكتين، جميع مناصبه التنفيذية هذه اعتباراً من 15 يناير 2020. ولتسهيل الانتقال الإداري بشكل سلس، سيعمل ناب كمستشار استراتيجي للشركة حتى تاريخ تقاعده في 31 مارس 2020. وقد شغل جوردون ناب منصب الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة بريجستون الأمريكتين منذ عام 2016.
  • سيتولى باولو فيراري، نائب الرئيس التنفيذي والمدير التنفيذي والمدير الاستراتيجي الرقمي العالمي لشركة بريجستون، وعضو مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي ورئيس شركة بريجستون أوروبا (بريجستون أوروبا والشرق الأوسط والهند وأفريقيا) ورئيس مجلس إدارة بريجستون الأمريكتين، منصب الرئيس والرئيس التنفيذي والرئيس التنفيذي للعمليات في بريجستون الأمريكتين، خلفاً لجوردون ناب، اعتباراً من 15 يناير 2020. وسيتولى ماساكي تسويا، الذي يشغل حالياً منصب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي والممثل التنفيذي لشركة بريجستون، منصب رئيس مجلس إدارة بريجستون الأمريكتين.
  • تم تعيين لوران دارتو، نائب الرئيس ومدير شركة بريجستون وعضو مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للاستراتيجية والتسويق والرئيس التنفيذي للعمليات في بريجستون أوروبا والشرق الأوسط والهند وأفريقيا، في منصب الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة بريجستون أوروبا والشرق الأوسط والهند وأفريقيا اعتباراً من 15 يناير 2020، خلفاً لفيراري. كما تمت ترقيته أيضاً ليشغل منصب نائب الرئيس وكبير مسؤولي شركة بريجستون، اعتباراً من 1 يناير 2020.
  • تم تعيين إيميليو تيبيريو، نائب الرئيس ومدير شركة بريجستون والرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في بريجستون أوروبا والشرق الأوسط والهند وأفريقيا، في منصب الرئيس التنفيذي للعمليات في بريجستون أوروبا والشرق الأوسط والهند وأفريقيا، خلفاً لدارتو، اعتباراً من 15 يناير 2020.

وفي تعليقه على هذه التغييرات، قال تسويا: “تعكس هذه التغييرات تركيز الشركة القوي والمستمر على تخطيط الخلافة وتطوير مواهب قادرة على القيادة العالمية للشركة. ومع التغير السريع الذي تشهده صناعتنا، فإننا مجهزون بالفريق المناسب لتسريع انتقال شركتنا إلى شركة عالمية رائدة في مجال الحلول المتقدمة والمستدامة لعالم دائم الحركة”.

انضم ناب إلى شركة بريجستون الأمريكتين في عام 2013 رئيساً لوحدة إطارات المستهلكين المتكاملة بالولايات المتحدة وكندا. وتمت ترقيته في عام 2014 إلى منصب نائب الرئيس والمدير التنفيذي لشركة بريجستون، والرئيس التنفيذي للعمليات في بريجستون الأمريكتين. وقبل انضمامه إلى الشركة، أمضى ناب حياته المهنية في قيادة عمليات العديد من أبرز العلامات التجارية العالمية في قطاع المنتجات الاستهلاكية، سواء في الولايات المتحدة أو على الصعد الدولي. وشغل ناب أيضاً منصب رئيس قسم رعاية الأسرة في شمال المحيط الأطلسي، وقسم الأنسجة الاستهلاكية في كيمبرلي كلارك. كما شغل مناصب قيادية في أعمال المنتجات الاستهلاكية لشركة فايزر، وشركة وارنر-لامبرت.

وقال تسويا: “بالنيابة عن بريجستون العالمية وأكثر من 143,000 من الزملاء في جميع أنحاء العالم، أودّ أن أعرب عن خالص شكري لجوردون على قيادته ومساهماته التي قدمها لشركة بريجستون، وبريجستون الأمريكتين. لقد كان جوردون عضواً رئيسياً في اللجنة التنفيذية العالمية لشركة بريجستون، كما شهدت بريجستون الأمريكتين تغيراً ونمواً ملحوظين مع تقديم قيمة كبيرة لمساهمينا على مدار السنوات الأربع الماضية تحت قيادته. سوف نفتقده حقاً”.

بدأ باولو فيراري مسيرته في الإدارة التنفيذية لدى العلامة التجارية الفاخرة “زينيا” في نيويورك عام 1994، حيث اكتسب خبرة واسعة في المبيعات والتسويق والتجزئة. وعلى مدار السنوات التالية، قام بتعزيز خبرته في الإدارة العامة والتكنولوجيا والتمويل وعمليات الاندماج والاستحواذ في شركات مثل كريديه سويس فيرست بوسطن في لندن، ومجموعة تيلكوم إيطاليا (TIM) في إيطاليا وألمانيا وفرنسا، حيث كان يدير أيضاً أصولاً في أمريكا اللاتينية وجنوب شرق آسيا. وبدأت تجربة فيراري في مجال السيارات والإطارات والتنقل في عام 2012، عندما تم تعيينه رئيساً ومديراً تنفيذياً لشركة بيريلي أمريكا الشمالية، ثم الرئيس التنفيذي لشركة بيريلي أمريكا اللاتينية. وانضم فيراري إلى بريجستون في عام 2016 في منصب الرئيس التنفيذي لشركة بريجستون أوروبا والشرق الأوسط. ويتقن فيراري اللغات الإيطالية والإنجليزية والفرنسية، حيث عاش وعمل في ثلاث قارات على مدار 25 عاماً.

وقال تسويا: “باولو هو مدير تنفيذي عالمي حقيقي، يمتلك معرفة واسعة بأسواق الأمريكتين والعديد من القطاعات المختلفة. إنه القائد المناسب لتعزيز الأسس التي بناها جوردون وقيادة أعمال بريجستون للأمريكتين للعقد المقبل”.

وبدأ لوران دارتو مسيرته المهنية في إدارة العلامات التجارية والتسويق بالعمل لدى شركة بروكتر وغامبل فرنسا. كما شغل مناصب قيادية في علامات تجارية عالمية مثل كوداك، وهيرتز، قبل انضمامه في عام 2014 إلى بريجستون أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا في منصب النائب الأول للرئيس للمبيعات والتسويق. وفي عام 2017، تمت ترقيته إلى منصب الرئيس التنفيذي للاستراتيجية والتسويق في بريجستون أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، حيث لعب في هذا المنصب دوراً محورياً في عملية استحواذ شركة بريجستون أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا على توم توم تيليماتيكس (المعروفة الآن باسم ويب فليت سوليوشنز). وفي عام 2019، تولى دارتو منصب الرئيس التنفيذي للعمليات في بريجستون أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا إلى جانب منصب الرئيس التنفيذي للاستراتيجية والتسويق.

وكان إميليو تيبيريو قد انضم إلى شركة بريجستون في عام 1999. وبعد أن شغل مناصب تقنية في الشركة لمدة 10 سنوات، تم تعيينه رئيساً لتطوير الإطارات الاستهلاكية الأصلية. وبعد العمل في مجال المبيعات، عاد تيبيريو إلى مركز الأبحاث والتطوير في بريجستون أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا في منصب مدير تطوير الإطارات الاستهلاكية في عام 2013. وبعد أربع سنوات، تولى تيبيريو منصب نائب رئيس الأبحاث والتطوير في بريجستون أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، حيث أصبح مسؤولاً عن قيادة أعمال الابتكار لضمان مواكبتها للتطور المستمر في السوق. وفي عام 2019، تم تعيينه رئيساً تنفيذياً للتكنولوجيا في بريجستون أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.

وختم تسويا: “مع تحول بريجستون إلى شركة رائدة عالمياً في مجال التنقل المتقدم، فإن العمل الذي نقوم به في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا هو أمر بالغ الأهمية. وقد لعب لوران وإميليو دوراً كبيراً في النجاحات التي حققناها حتى الآن، وأنا واثق بأنهما يتمتعان بالخبرة والقدرة القيادية لقيادة شركتنا وتحقيق نمو وتغيير مستدامين”.

أخبار ذات صلة

2020 جميع الحقوق محفوظة لدى مجلة سبور موتور