لهذا السبب يحذر رئيس بي ام دبليو من التخلي عن محركات البنزين

تاريخ النشر : 19 أبريل 2022

بواسطة : سبور موتور

                                                 

صرح أوليفر زيبس، الرئيس التنفيذي لشركة بي ام دبليو، أن التوجه الكبير لصانعات السيارات للمركبات الكهربائية والتخلي عن سيارات البنزين هو أمر خاطئ وسيضر بكلا من البيئة وأرباح الشركات، كما حذر من الخطوات التي تتخذها بعض البلدان لحظر بيع سيارات البنزين.

, المربع نت

أشار زيبس، إلى الحدود المتاحة لاستخدام السيارات الكهربائية والعدد القليل من الدول التي طورت بنية تحتية داعمة لها، وهناك العديد من الاعتبارات التي يجب أن نضعها في الحسبان عند النظر إلى تكنولوجيا السيارات الكهربائية.

يقول الرئيس التنفيذي لشركة بي ام دبليو، بحسب ما نقلته رويترز، إذا كان شخص ما لا يستطيع شراء سيارة كهربائية لسبب ما ولكنه يحتاج إلى سيارة، فهل تفضل أن تقترح عليه الاستمرار في قيادة سيارته القديمة إلى الأبد؟

يضيف زيبس: إذا لم تعد تبيع محركات الاحتراق الداخلي، فسيقوم شخص آخر بذلك وهذا شيء يجب مراعاته لأن العديد من العملاء ليسوا مستعدين للتحول للسيارات الكهربائية.

يتابع زيبس، أن الشخص الذي يريد شراء سيارة كهربائية ربما يكون مغرما بفكرة امتلاك سيارة كهربائية أو طراز معين يعمل بالكهرباء، ولكن إذا حدث أنه انتقل لمنطقة أو منزل جديد، فقد لا يكون لديهم وسيلة لشحن سيارة في المنزل، ويمكن أن يخلق ذلك عقبة إن لم يكن لديه محطة لشحن السيارة.

أوضح زيبس أنه في الوقت الحالي هناك عدد قليل جدًا من السيارات الرخيصة، التي تعمل بالكهرباء بالكامل في السوق، حيث يبدأ سعر معظم السيارات الكهربائية في الأسواق من 30 ألف دولار أو أكثر (حوالي 112,000 ريال سعودي)، في حين أنه من السهل العثور على سيارات البنزين والديزل بأقل من 20 دولار ألف دولار (75,000 ريال)، ومع وضع هذه العوامل في الاعتبار، يبدو أن سيارات الاحتراق سيكون لها مكان في السوق لعقود قادمة.

 

2022 جميع الحقوق محفوظة لدى مجلة سبور موتور