ختام تحدي بورشه سبرينت الشرق الأوسط على حلبة البحرين الدولية وتكريم ذكرى مؤسس البطولة والتر ليخنر

تاريخ النشر : 01 أبريل 2021

بواسطة : سبور موتور

                                                 

توّج الفرنسي جان بابتيست سيميناور بطلاً لموسم بورشه سبرينت الشرق الأوسط، سباق الدعم الرسمي لسباق الجائزة الكبرى لطيران الخليج للفورمولا 1 البحرين 2021، خلال عطلة نهاية الأسبوع التي تحتفي بذكرى مؤسس البطولة والتر ليخنر.

وتمكّن الفرنسي البالغ من العمر 20 عاماً من تحقيق هذا الإنجاز نتيجة لأدائه المتميز طوال الموسم والذي حصد خلاله المركز الثاني 5 مرات والمركز الثالث مرة واحدة خلال ستة سباقات طوال الموسم، محققاً 137 نقطة كانت كفيلة بتحقيقه اللقب العام لموسم 2020/2021، وتلاه على جدول الترتيب الهولنديان لوكاس جرونفلت برصيد 112 نقطة في المركز الثاني ودان فان كويجك في المركز الثالث برصيد 104 نقاط.

وحملت الجولة الختامية للموسم معنى أكثر من المنافسة للسائقين والمنظمين، إذ كانت أول عطلة نهاية أسبوع للسباق بدون مؤسسها والتر ليخنر، الذي وافته المنية في ديسمبر 2020. وكان الراحل صاحب الفضل وراء جلب سباق إقليمي حقيقي إلى منطقة الشرق الأوسط، وتنقل بسيارات سباق كأس بورشه جي تي 3 بين حلبات أبو ظبي والبحرين ودبي والكويت والمملكة العربية السعودية. والآن في عامه الثاني عشر، دعم تحدي بورشه سبرينت الشرق الأوسط العديد من السائقين الإقليميين بما في ذلك الأبطال السابقين الفيصل الزبير من عمان، وزيد أشكناني من الكويت وصاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل من المملكة العربية السعودية.

واجتمع 24 سائقاً ممن شاركوا في السباقات تحت إشراف والتر على مر السنين لمدة 12 لفة في حلبة الصخير قبل سباق الجائزة الكبرى في البحرين. ولأول مرة، انضمت مجموعة من سيارات السباق بورش جي تي 4 إلى الأسطول، منها واحدة يقودها الشيخ سلمان بن عيسى آل خليفة، صديق والتر والداعم الكبير لتحدي بورشه سبرينت الشرق الأوسط، والذي كتب عبارة “شكراً لك والتر” على سيارة بورش 718 كايمان جي تي 4 باللونين الأحمر والأبيض، كتقدير شخصي لوالتر وجهوده في رياضة السيارات في منطقة الشرق الأوسط.

كما شارك في السباق أبرز السائقين من المواسم السابقة، بما في ذلك الأب والابن السعودي فواز وفهد القصيبي، وكما هو الحال في سباق تحدي بورشه سبرنت الأول على الإطلاق في الشرق الأوسط، قاد فهد سيارة بورش 911 جي تي 3 2009 لتسليط الضوء على 12 عاماً من العمل الذي قام به والتر هنا في المنطقة. وحصل الفائزون بالسباق على خوذات تذكارية لوالتر، وتم تزيين جميع المركبات الـ 24 بحروف السباق السابقة لوالتر على الجزء العلوي من الزجاج الأمامي. أيضاً، حملت السيارة رقم ثلاثة، بقيادة السعودي بندر العيسائي، رسماً أنيقاً لوالتر على الأبواب وغطاء المحرك.

وفي حديثه بعد السباق، قال روبرت ليخنر، نجل والتر ليخنر ومدير تحدي بورش سبرينت الشرق الأوسط وليخنر ريسينغ: “قال السباق شغف والدي الدائم، وقد كانت السباقات التي أجريناها في البحرين على مدار السنوات الـ 12 الماضية مميزة جداً بالنسبة له. لقد كون العديد من الأصدقاء هنا وشعر أنها موطن رياضة السيارات في الشرق الأوسط. وأرى أنه من الملائم أن نحتفي به بالطريقة الوحيدة التي كان يريدها، المزيد من السباقات في البحرين”.

وأضاف: “أهنئ جان باتيست سيميناور على فوزه بلقب الموسم في البحرين. فهذه الجولة تميزت بعودة وجوه البطولة من البحرين والمملكة العربية السعودية لتكريم والدي وعمله في المنطقة، وأود أن أشكر جميع السائقين الـ 24 لانضمامهم خلال هذا الحدث”.

يشار إلى أن بطولة تحدي بورشه سبرنت الشرق الأوسط هي البطولة الإقليمية الوحيدة المدعومة من قبل الشركة المصنعة في منطقة الشرق الأوسط، وتفخر بمواصلتها رعاية مواهب رياضة السيارات المحلية في المنطقة، حيث تتيح للسائقين الوصول إلى أحد سيارات سباق كأس بورشه 911 جي تي 3، وهو الطراز نفسه المستخدم في السباقات الدولية، مثل كأس بورشه كاريرا وبورشه موبيل 1 سوبر كب، السباق الرسمي الداعم لبطولة فورمولا 1، وستتواصل ليخنر ريسينغ تحت قيادة الأبناء روبرت ليخنر ووالتر ليخنر جونيور.

2022 جميع الحقوق محفوظة لدى مجلة سبور موتور